فوائد الخط أرسل لصديقك

باستخدام هذا الخط نستطيع كتابة نص قرآني (Text) عربي، تتحقق فيه كافة الأمور السابقة، الرسم
العثماني وطريقة الخطاط عثمان طه وأن النص مطابق لمعيار اليونيكود العالمي وان تكون حروفه قابلة
للتلوين من أجل أحكام التجويد .
وأن يكون النص مطابق لمعيار اليونيكود العالمي وان تكون حروفه قابلة للتلوين من أجل أحكام التجويد .
عند كتابة القرآن الكريم كاملاً في ملف نصي بهذا الخط ،فإن حجم الملف الناتج لا يتجاوز 10 MB هذا يعني أن الحجم التخزيني له صغير
جداً،وبالتالي عمليات معالجته أقل، بينما كان في الحالة السابقة حجم المصحف بطريقة الصور تتجاوز 5.6 GB .
ثم إن هذا النص الناتج هو نص عربي يُقرأ من قبل الأجهزة الإلكترونية وتستطيع أن تفهمه وأن تتعامل معه .
هذا الخط يطابق الترميز العالمي للحروف العربية اليونيكود أي إن النص الناتج يمكن إجراء عمليات البحث عليه حتى على الكلمات التي كتبت
بمحارف خاصة بالمصحف الشريف .
لذلك يمكن الاستفادة منه في كافة مجالات النشر الإلكتروني وفي الطباعة :
في مجال الأجهزة الإلكترونية
هذا الخط يستهلك القليل من الهاردوير لأي جهاز مما يمكننا من تقليل تكاليف الأجهزة إلى اقل من النصف، مقارنة بالوضع الحالي للأجهزة التي
تستخدم صوراً رقمية بدلاً من الخطوط .
في برامج الموبايل والكمبيوتر
البرامج التي تُستخدم في الحواسيب أو الجوالات، نستطيع باستخدام هذا الخط برمجة برامج تخدم القرآن الكريم مثل برامج التفسير والبحث والتحفيظ
...والكثير من الميزات التي نريد أن نجعلها في هذه البرامج .
في البرامج التلفزيونية
يمكن استخدامه في أي برنامج بدلاً من الصور ليعطي دقة أعلى في العرض وسهولة في التحكم والمونتاج .
في مجال الطباعة
من خلال الخط يمكن الطباعة بكل القياسات الصغيرة أو الكبيرة، بدقة عالية جداً، كما يمكن التحكم بالأسطر ومواقعها وطولها وعرضها بسهولة
كبيرة.
وفي مواقع الانترنت .
عند كتابة القرآن الكريم كاملاً في ملف نصي بهذا الخط ،فإن حجم الملف الناتج لا يتجاوز  10 MB هذا يعني
أن الحجم التخزيني له صغير جداً، وبالتالي عمليات معالجته أقل، بينما كان في الحالة السابقة حجم
لمصحف بطريقة الصور تتجاوز 5.6 GB .ثم إن هذا النص الناتج هو نص عربي يُقرأ من قبل الأجهزة الإلكترونية
وتستطيع أن تفهمه وأن تتعامل معه .
هذا الخط يطابق الترميز العالمي للحروف العربية اليونيكود أي إن النص الناتج يمكن إجراء عمليات البحث
عليه حتى على الكلمات التي كتبت بمحارف خاصة بالمصحف الشريف، لذلك يمكن الاستفادة منه في كافة
مجالات النشر الإلكتروني وفي الطباعة :
في مجال الأجهزة الإلكترونية
هذا الخط يستهلك القليل من الهاردوير لأي جهاز مما يمكننا من تقليل تكاليف الأجهزة إلى اقل من النصف،
مقارنة بالوضع الحالي للأجهزة التي تستخدم صوراً رقمية بدلاً من الخطوط .
في برامج الموبايل والكمبيوتر
البرامج التي تُستخدم في الحواسيب أو الجوالات، نستطيع باستخدام هذا الخط برمجة برامج تخدم القرآن
الكريم مثل برامج التفسير والبحث والتحفيظ .....والكثير من الميزات التي نريد أن نجعلها في هذه البرامج .
في البرامج التلفزيونية
يمكن استخدامه في أي برنامج بدلاً من الصور ليعطي دقة أعلى في العرض وسهولة في التحكم والمونتاج .
في مجال الطباعة
من خلال الخط يمكن الطباعة بكل القياسات الصغيرة أو الكبيرة، بدقة عالية جداً، كما يمكن التحكم بالأسطر
ومواقعها وطولها وعرضها بسهولة كبيرة.
وفي مواقع الانترنت .

باستخدام هذا الخط نستطيع كتابة نص قرآني (Text) عربي، تتحقق فيه كافة الأمور السابقة، الرسم العثماني وطريقة الخطاط عثمان طه وأن النص مطابق لمعيار اليونيكود العالمي وان تكون حروفه قابلة للتلوين من أجل أحكام التجويد .وأن يكون النص مطابق لمعيار اليونيكود العالمي وان تكون حروفه قابلة للتلوين من أجل أحكام التجويد .

عند كتابة القرآن الكريم كاملاً في ملف نصي بهذا الخط ،فإن حجم الملف الناتج لا يتجاوز 10 MB هذا يعني أن الحجم التخزيني له صغير جداً،وبالتالي عمليات معالجته أقل، بينما كان في الحالة السابقة حجم المصحف بطريقة الصور تتجاوز 5.6 GB .

ثم إن هذا النص الناتج هو نص عربي يُقرأ من قبل الأجهزة الإلكترونية وتستطيع أن تفهمه وأن تتعامل معه .

هذا الخط يطابق الترميز العالمي للحروف العربية اليونيكود أي إن النص الناتج يمكن إجراء عمليات البحث عليه حتى على الكلمات التي كتبت بمحارف خاصة بالمصحف الشريف .

 

لذلك يمكن الاستفادة منه في كافة مجالات النشر الإلكتروني وفي الطباعة :

في مجال الأجهزة الإلكترونية

هذا الخط يستهلك القليل من الهاردوير لأي جهاز مما يمكننا من تقليل تكاليف الأجهزة إلى اقل من النصف، مقارنة بالوضع الحالي للأجهزة التي تستخدم صوراً رقمية بدلاً من الخطوط .

 

في برامج الموبايل والكمبيوتر

البرامج التي تُستخدم في الحواسيب أو الجوالات، نستطيع باستخدام هذا الخط برمجة برامج تخدم القرآن الكريم مثل برامج التفسير والبحث والتحفيظ...والكثير من الميزات التي نريد أن نجعلها في هذه البرامج .

 

في البرامج التلفزيونية

يمكن استخدامه في أي برنامج بدلاً من الصور ليعطي دقة أعلى في العرض وسهولة في التحكم والمونتاج .


في مجال الطباعة

من خلال الخط يمكن الطباعة بكل القياسات الصغيرة أو الكبيرة، بدقة عالية جداً، كما يمكن التحكم بالأسطر ومواقعها وطولها وعرضها بسهولة كبيرة.

 

وفي مواقع الانترنت .