ما هو اليونيكود ؟ أرسل لصديقك

اتحاد اليونوكود (The Unicode Consortium):

مؤسسة غير ربحية مقرها في كاليفـورنيا، وتـضم العـديد من المطورين، وقد أسـست من أجل تطـوير وتـوسـيع وترويج اسـتعـمال نـظـام اليونـوكـود المـعيـاري، وتـتمثـل في الاتـحـاد العـديد من الشـركات المـهـتمـة بصـنـاعة الحاسوب والبرامج الحاسوبية وتمـلك هـذه المـؤسـسة هدفـاً طمـوحاً تسـعى من وراءه إلى اسـتبـدال معظمأنظمة التشفير للحروف الموجودة إلى تشفير اليونوكود وكذلك إلى نظامها المعياريUnicode Transformation Format - UTF.


الشفرة الموحدة"Unicode "هو معيار صناعي تم تصميمه لتمكين المحارف والرموز في كافة الأنظمة الكتابية في العالم من أن تتمثل من
خلال الكمبيوتر. وهي تتماشى مع المعايير العالمية وقد تم نشرها في شكل كتاب باسم مقاييس اليونيكود  "Unicode Standard"
وهي تتكون "Unicode"  من قائمة بأسماء المحارف وطريقة التشفير والرقم اليونيكودي لكل حرف. ومن المعروف أن كل الحواسيب
تتعامل فقط مع الأرقام، وتقوم بتخزين الأحرف والمحارف الأخرى بأن تعطي رقماً معيناً لكل منها. وقبل اختراع  "Unicode"، كان هناك
المئات من أنظمة التشفير التي تخصص أرقاماً مختلفة لهذه المحارف، ولم يكن هناك نظاماً واحداً للتشفير يحتوي على جميع المحارف الضرورية.
تخصص الشفرة الموحدة "Unicode" رقماً وحيداً لكل محرف في جميع اللغات العالمية، وذلك بغض النظر عن نوع الحاسوب أو البرامج
المستخدمة. وقد تم تبني مواصفة "Unicode" من قبل كبرى شركات إنتاج أنظمة الحواسيب في العالم، مثل IBM -
Microsoft – Adobe – HP   Oracle - Sun وغيرها. وقد قاد نجاح يونيكود في توحيد أنظمة تشفير
الحروف إلى انتشاره واستعماله عالمياً ومحلياً في جميع برامج الحاسوب،حيث تم تطبيق هذه المعيارية على العديد من التقنيات، وخاصة تلك التي
تستعمل لغة XML ولغة جافا البرمجية، والعديد من أنظمة التشغيل الحديثة التي أصبحت لا تستطيع الاستغناء عن يونيكود.
وإن استخدام "Unicode" في عالم البرمجيات سيؤدي إلى توفير كبير مقارنة مع استخدام المجموعات التقليدية للمحارف المشفرة. كما
أن استخدام "Unicode" سيُمكِّن المبرمج من كتابة البرنامج مرة واحدة،واستخدامه على أي نوع من الأجهزة أو الأنظمة، ولأي لغة أو دولة
في العالم أينما كانت، دون الحاجة لإعادة البرمجة أو إجراء أي تعديل.
وأيضاً استخدام "Unicode" يمكن البيانات من الانتقال عبر الأنظمة والأجهزة المختلفة دون أي خطورة لتحريفها، مهما تعددت الشركات
الصانعة للأنظمة ومهما كانت لغة المستخدم أو حتى الدول التي تمر من خلالها هذه البيانات.

الشفرة الموحدة"Unicode "

لشفرة الموحدة"Unicode "هو معيار صناعي تم تصميمه لتمكين المحارف والرموز في كافة الأنظمة الكتابية في العالم من أن تتمثل من خلال الكمبيوتر. وهي تتماشى مع المعايير العالمية وقد تم نشرها في شكل كتاب باسم مقاييس اليونيكود  "Unicode Standard" وهي تتكون "Unicode"  من قائمة بأسماء المحارف وطريقة التشفير والرقم اليونيكودي لكل حرف. ومن المعروف أن كل الحواسيب تتعامل فقط مع الأرقام، وتقوم بتخزين الأحرف والمحارف الأخرى بأن تعطي رقماً معيناً لكل منها. وقبل اختراع  "Unicode"، كان هناك المئات من أنظمة التشفير التي تخصص أرقاماً مختلفة لهذه المحارف، ولم يكن هناك نظاماً واحداً للتشفير يحتوي على جميع المحارف الضرورية.

 

تخصص الشفرة الموحدة "Unicode" رقماً وحيداً لكل محرف في جميع اللغات العالمية، وذلك بغض النظر عن نوع الحاسوب أو البرامج المستخدمة. وقد تم تبني مواصفة "Unicode" من قبل كبرى شركات إنتاج أنظمة الحواسيب في العالم، مثل IBM - Microsoft – Adobe – HP   Oracle - Sun وغيرها. وقد قاد نجاح يونيكود في توحيد أنظمة تشفير الحروف إلى انتشاره واستعماله عالمياً ومحلياً في جميع برامج الحاسوب،حيث تم تطبيق هذه المعيارية على العديد من التقنيات، وخاصة تلك التي تستعمل لغة XML ولغة جافا البرمجية، والعديد من أنظمة التشغيل الحديثة التي أصبحت لا تستطيع الاستغناء عن يونيكود.

 

وإن استخدام "Unicode" في عالم البرمجيات سيؤدي إلى توفير كبير مقارنة مع استخدام المجموعات التقليدية للمحارف المشفرة. كما أن استخدام "Unicode" سيُمكِّن المبرمج من كتابة البرنامج مرة واحدة،واستخدامه على أي نوع من الأجهزة أو الأنظمة، ولأي لغة أو دولة في العالم أينما كانت، دون الحاجة لإعادة البرمجة أو إجراء أي تعديل.

 

وأيضاً استخدام "Unicode" يمكن البيانات من الانتقال عبر الأنظمة والأجهزة المختلفة دون أي خطورة لتحريفها، مهما تعددت الشركات الصانعة للأنظمة ومهما كانت لغة المستخدم أو حتى الدول التي تمر من خلالها هذه البيانات.

 

 

 

http://www.unicode.org